نايلة الخاجة

الشغف يدفعنا

نايلة الخاجة هي اول مخرجة/منتجة في الإمارات العربية المتحدة. أيقونة إماراتية لكونها حائزة على العديد من الجوائز كمخرجة أفلام و كاتبة سيناريو و منتجة. كما أنها الرئيس التنفيذي لشركة نايلة الخاجة للأفلام - "دي-سيفن للإنتاج السينمائي" سابقاً - وهي أيضا مؤسسة "المشهد"، أول نادي للسينما في دبي. فعلى مر السنين، ساعد تفانيها في تطوير صناعة السينما في دولة الإمارات العربية المتحدة، و مساهمتها في تأييد و تمكين المرأة في العالم السينمائي, في نمو سمعتها بأنها جديرة بالثقة مهنياً.

كتبت نايلة و أخرجت العديد من الأفلام، جميعها عرضت و كرمت في العديد من المهرجانات السينمائية الدولية. وهي تعمل بشكل وثيق مع لجنة دبي للإنتاج السينمائي و التفلزيوني باعتبارها من أسرع مراكز الإنتاج نمواً في المنطقة. إنّ دعمها الفعال و توجيهها للمواهب المحلية، جعل منها اليوم مرجعاً في الشرق الأوسط في مجال دعم السينما و تمكين المرأة.

السيرة الذاتية

نايلة الخاجة – السيرة الذاتية
نايلة الخاجة هي اول مخرجة/منتجة في الإمارات العربية المتحدة. ومؤسِسة أفلام نايلة الخاجة – "دي-سيفن للإنتاج السينمائي" سابقاً – في عام ٢٠٠٧ افتتحت نادي المشهد الذي يعتبر اول نادي سينمائي في دبي وعدد أعضائه تعدى ٢٢٠٠٠ عضوا. كما هي مخرجة أفلام إماراتية وكاتبة سينمائية فريدة من نوعها. فهي الرئيس التنفيذي لشركة نايلة الخاجة للأفلام - سابقا "دي-سيفن للإنتاج السينمائي" - وهي أيضا مؤسس "المشهد"، أول نادي للسينما في دبي. وعلى مر الأعوام ساعد شغفها، ونزاهتها الفنية، وتفانيها ودعوتها المستمرة لدعم المرأة في صناعة السينما في تطوير صناعة السينما الإماراتية ونمو سمعتها المهنية وجدارتها بالثقة، وفي نفس الوقت بأن تصبح سيدة أعمال مؤثرة في المجتمع.
أصالة المهنة
بعد حصولها على بكالوريوس في الإعلام من كلية دبي للطالبات، سرعان ما أدركت نايلة أن مهنتها الحقيقية كانت في الفن السابع (السينما). فالتحقت بجامعة رييرسون (كندا)، و حصلت على بكالوريوس في صناعة الأفلام و الإخراج في عام 2005. و بعد عودتها إلى دبي، أدركت نايلة أنّ التمويل قد يكون أحد العقبات أمام حلمها بالريادة في صناعة السينما. فبدلاً من أن تفقد الأمل، بحثت بشكل استباقي عن التمويل ووجدت التمويل لفيلمها الأول، "اكتشاف دبي". وبدعم من صاحب السمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة، قدّم هذا الفيلم الوثائقي في مهرجان دبي السينمائي الدولي (DIFF) وأشيد به على نطاق واسع. وباعتبارها أول امرأة إماراتية تبدأ في مثل هذه المهنة، و بالنظر إلى سياق صناعة السينما الناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد تلقت نايلة على الفور اهتمام وسائل الإعلام الدولية وأوسمة من جميع أنحاء العالم.
تجسيد الرؤية
في عام 2006، كتبت نايلة و أخرجت أول فيلم قصير لها باسم "عربانة"، حول الاعتداء على الأطفال، الذي عرض في مهرجان دبي السينمائي الدولي 2007، وحصلت بفضله على جائزة أفضل مخرج إماراتي. كما كتبت وأصدرت ثلاثة أفلام قصيرة أخرى: "مرة" – Once 2009 و فيلم "ملل" Malal 2010 و فيلم "الجارة –The Neighbor" 2013. و قد حصل فيلم "ملل" على جائزة "المهر الإماراتي" في مهرجان دبي السينمائي الدولي لعام 2010، وحصل فيلم "الجارة - The Neighbor" على جائزة أفضل فيلم إماراتي في مهرجان أبوظبي السينمائي لعام 2014. وحتى الآن، شاركت أفلامها في أكثر من 42 مهرجانا حول العالم. و في أكتوبر ٢٠١٦، أخرجت تجربتها الأولى لفيلم روائي، "الحيوان"، وهو حاليا في مرحلة ما قبل الإنتاج. وقد تم ترشيحه لجائزة المهر الإماراتية، و قدم العرض التقديمي لفيلم "الحيوان" في ديسمبر الماضي في مهرجان دبي السينمائي الدولي 2016. كما حصل الفيلم القصير حيوان على جائزة لجنة الحكم في مهرجان ايطاليا للافلام. كما أن نايلة مسجلة في موقع IMDb المتخصص في الأفلام السينمائية. نايلة حاليا في مرحلة ما-قبل إنتاج فيلمها الروائي الطويل الأول "حيوان"..
الريادة والإلهام
منذ تأسيسها، ركزت "دي-سيفن موشن بيكتشرز" التي أصبحت الآن تعرف باسم "نايلة الخاجة للأفلام"، على الإنتاج المحلي لمختلف أنواع الأفلام، التي تم تطويرها وإنتاجها بالكامل محلياً، مما يثري الخبرة والمعرفة الثقافية بالمشاريع المحليلة والدولية. ففي عام 2015، تواصلت استيديوهات ديسكفري (الولايات المتحدة الأمريكية) مع "دي-سيفن" لإنتاج و إعداد برنامج تلفزيون واقعي عن تمكين المرأة من خلال تسليط الضوء على أفضل ما يميز دبي. وقد اشترت"E!" – أكبر شبكة أمريكية لبرامج الواقع حقوق العرض وكانت الريادة لشركة دي-سفن في إدارة خط الإنتاج، لأول برنامج من نوعه يصور في دبي على الإطلاق.
نموذج يحتذى به في الشرق الأوسط
في نفس العام، كلفت لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي شركة نايلة لتصوير فيلم خلف كواليس الجزء الثالث من فيلم ستار تريك صاحب الميزانية العملاقة وذلك لإبراز دبي من خلال عيون القائمين عليه. ساهم الفيلم في الترويج لدبي كوجهتهم التالية كأسرع منصة لانتاج الأفلام في المنطقة و اقنع العديد من صنّاع الأفلام لاتخاذ دبي وجهتم التالية لتصوير الأفلام. على مر السنين، أنتجت دي- سيفن أفلاماً لأسماء علامات تجارية محلية و دولية (على سبيل المثال: مرسيدس، بي ام دبليو، فوج، نايك، نيفيا، غوتشي، سامسونج، كانون، إل جي، ماجي، و نيوتروجينا)، في حين تشجع نايلة باستمرار و توجه المواهب الشابة المحلية. وفي الآونة الأخيرة، في أغسطس 2017، اعتمدت شركة كانون الشرق الأوسط، الرائدة في حلول التصوير، نايلة كسفيرة رسمية لعلامتها التجارية. كما أنّ نايلة غالبا ما تكون متحدثة في العديد من الفعاليات و الأحداث المرموقة مثل تيدكس-TEDx.
تأثير متزايد
قبل بضعة أشهر، أصبح "المشهد" و "صالات روكسي للسينما"- وهي مبادرة إماراتية من قبل ميراس، شركاء رسميين ويتعاونون الآن لتقديم مجموعة مختارة من الأفلام المستقلة والأفلام الحائزة على جوائز في صيغها الأصلية لجمهور الإمارات العربية المتحدة على الشاشة الكبيرة عبر شبكة روكسي من خلال صالاتها السينمائية في (سيتي واك، الشاطئ، جميرا بيتش ريزيدنس و البوتيك الفاخر الذي افتتح مؤخرا في بوكس بارك). في عام 2017، خلال الذكرى السنوية العاشرة لـ"المشهد"، الذي نمى من مجرد 50 عضوا في السنة الأولى، إلى أكثر من 22،000 عضواً مسجلاً في عام 2017. وقد نمت شعبية "المشهد" بحماسة لا نظير لها، بحيث شجعنا لجدولة افتتاح أفرعه الجديدة قريباً في أبوظبي و الشارقة. واليوم من خلال نشاطها المتميز عبر قنوات التواصل الإجتماعي أصبحت نايلة شخصية مؤثرة من خلال ما تنتجه من محتوى رقمي. وهي تقوم بانتاج و اخراج سلسلتها الخاصة على الـ "يوتيوب" بعنوان "نايلة فلوق "- "Nayla Flogs"- وهي عبارة عن مقاطع فيديو تسلط الضوء على انشطتها في المدينة – كما تقدم يوميا العديد من الجلسات المباشرة على إنستاغرام ((@naylaalkhaja حيث تشارك مع معجبيها حياتها كمخرجة أفلام
تقدير عالمي
تشمل الجوائز التقديرية لنايلة كونها من ضمن قائمة أقوى 50 شخصية مؤثرة في السينما العربية، و ضمن قائمة أقوى 100 شخصية عربية تحت عمر 40 سنة و التي أصدرتها مجلة أريبيان بزنس – Arabian Business ". كما حازت على جائزة " صاحب الرؤية للعام " في جوائز أربيان بزنس، وقدمت كسفيرة للعلامة التجارية لشركة كانون الشرق الأوسط. كما أدت انجازات نايلة لحصولها على جائزة "المرأة الإماراتية للعام 2005"، و جائزة "رواد الأعمال الشباب للعام" من مسابقة القمة العالمية لسيدات الأعمال والقياديات. و في عام 2017، تم ترشيحها لجائزة مجلة "جلف بزنس" 2017 عن فئة "سيدة الأعمال للعام"، بالإضافة إلى جوائز الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط" لعام 2017 ضمن فئتي" الرئيسة التنفيذية للعام" و"صاحب الرؤية للعام"، ولا يقتصر التكريم الذي تحظى به نايلة على إنجازاتها كمخرجة أفلام مبدعة تدعو لتقدير مساهمة المرأة في السينما بصورة أكبر، بل يشمل أيضاً النجاح الملحوظ لشركة الإنتاج السينمائي الخاصة بها.

الجوائز

  • جائزة لجنة الحكم كأفضل فيلم قصير في مهرجان ايطاليا للافلام عن فيلم حيوان 2017
  • فائزة بجائزة أفضل فيلم قصير عن فيلم "الجارة"، مهرجان الشرق الأوسط الآن، فلورنسا، إيطاليا، 2015م.
  • من ضمن قائمة أقوى 100 شخصية عربية مؤثرة تحت الأربعين – قائمة 2015م لأقوى رجال الأعمال العرب.
  • فائزة بجائزة " لجنة التحكيم الخاصة " - مهرجان دبي السينمائي الدولي – 2015.
  • معترف بها كواحدة من بين أقوى 500 شخصية عربية في عام 2012م
  • معترف بها كواحدة من 50 أقوى شخصية عربية نسائية في عام 2012م.
  • جائزة المستبصر-Visionary of the Year لعام 2011 مسابقة أريبيان بيزنس
  • جائزة "إنتاج العام" عن فيلم "ملل" ضمن مسابقة جوائز ديجيتال استوديو – 2011م.
  • المرتبة الأولى في مسابقة المهر الإماراتي، عن فيلم "ملل" في مهرجان دبي السينمائي الدولي2010.
  • جائزة أفضل نص في مهرجان الخليج العالمي للأفلام، 2010م
  • المرتبة الأولى- رواد الأعمال الشباب فئة السينما والتلفزيون-المجلس الثقافي البريطاني المملكة المتحدة 2010
  • المرتبة الأولى- رواد الأعمال الشباب فئة السينما والتلفزيون -المجلس الثقافي البريطاني، الإمارات العربية المتحدة، 2010
  • المرتبة الأولى - مسابقة الإمارات السينمائية للأفلام القصيرة - مهرجان الخليج السينمائي، الإمارات العربية المتحدة، 2010
  • مسابقة المرأة الإماراتية للعام 2009 – فئة السينما / التصوير - مجلة لي أوفيسيال.
  • أفضل مخرجة أفلام – مهرجان دبي السينمائي الدولي 2007م
  • أفضل رائدة أعمال شابة للعام 2007، مسابقة سيدات الأعمال و انجازات القياديات في الشرق الأوسط.
  • جائزة القائد الملهم – بنك لويدز TSB ، 2006.
  • خريج السنة – كلية دبي للطالبات – 2006.
  • جائزة "المرأة الإماراتية للعام 2005"، مسابقة مجلة المرأة الإماراتية.
  • جائزة "الفنان المحلي للعام 2005"، مسابقة مجلة المرأة الإماراتية.
  • جائزة "أصغر رائد أعمال"، مسابقة جوائز قمة سيدات الأعمال و القادة العالميات، لعام 2005م
  • جائزة "أكشن كت"، نيو جيرسي، الولايات المتحدة الأمريكية، 2003م.
  • جائزة الخريجة رائدة الأعمال – كلية دبي للطالبات -1998م.

الجوائز التقديرية

  • جائزة افضل رائدة اعمال في العام بجائزة غلف بزنس 2017.
  • أفضل رائدة أعمال في الشرق الأوسط – اغسطس 2013م.
  • مؤسسة الدوحة للأفلام (DFI)، ضمن الدورة الأولى من «حزاوي للإنتاج» عن الفيلم القصير لنايلة "ثلاثة" – ابريل 2013م.
  • اختارها مركز أبوظبي للإعلام لتمثيلهم في إعلان ل سي إن إن.
  • .قدمت "عملاق نائم يسمى فيلم" في جلسات نقاش (BOLDTalks) 2011
  • اختارتها مؤسسة الدوحة للأفلام للقيام ببورتريه مع بريجيت لكمب لمهرجان الدوحة تريبيكا السينمائي، 2010م.
  • شاركت في لجنة أبوظبي للأفلام في مهرجان ملبورن السينمائي الدولي، 2010
  • شخصية ذات مصداقية لبنك الإمارات دبي الوطني.
  • ممثلة عن دولة الإمارات العربية المتحدة (فئة المخرجين)، إدارة الولايات المتحدة الأمريكية، برنامج القيادة للزوار الدوليين، 2010م.
  • .عضو لجنة التحكيم في مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي 2009م
  • كلفت كمرشد ثقافي و مضيف مشارك في برنامج باريس هيلتون - "صديقتي الجديدة المفضلة".
  • جائزة ريادة الأعمال لخريجات كلية دبي للطالبات، 1992-1998م.
  • الحكم الرسمي لـ "ريد بول": فن العلبة – The Art of Can، 2008م.
  • المواطنة الإماراتية الوحيدة التي قدمت ضمن قائمة أكثر 100 شخصية مثيرة في مجلة "أهلاً" لثلاثة أعوام متتالية.
  • فازت بمنحة شركة كوداك لإنتاج فيلم "الخسارة"، الذي صدر في كندا، 2004م.

غوتشي

سفيرة العلامة التجارية "غوتشي"، كجزء من "نساء في السينما" في مهرجان البندقية السينمائي الدولي، 2012

أولاي

سفيرة العلامة التجارية "أولاي – Olay"، كممثلة عن المرأة العربية في الشرق الأوسط، 2008

Tag Heuer

شخصية ذات مصداقية للعلامة التجارية "Tag Heuer" من خلال العضوية في "نادي المشاهير" 2014.

مرة (2009)

سيناريو و إخراج: نايلة الخاجة | تمثيل: نيفين ماضي، شهد مسك، حمد باسم الخليف، باسم سامي الخليفة | الفئة: دراما وعاطفة.

ملل (2010)

سيناريو و إخراج: نايلة الخاجة | تمثيل: نايلة الخاجة، غسان الكثيري، هرمز مهتا | الفئة: دراما وعاطفة

حيوان (2016)

سيناريو و إخراج: نايلة الخاجة | تمثيل: محمد الحمادى، فينيتيا تياركس، دنيا عاصي، ابيجهيت بارواه| تصوير: ميشيل أماثيو| مونتاج: هانوز نافدار| الفئة: دراما (تجربة فيلم روائي)
img01

Digital Studio

img01

Jumeirah Magazine

img02

Stylist

img03

Arabian Business

img04

Better Homes

img05

Digital Studio

img06

DXB Business

img07

Liyalina

img08

Ms.Nayla Al Khaja

img09

Ms.Nayla Al Khaja

img10

Ms.Nayla Al Khaja

img11

Ms.Nayla Al Khajas

img12

Ms.Nayla Al Khaja

img13

Ms.Nayla Al Khaja

img14

Ms.Nayla Al Khaja

img15

Ms.Nayla Al Khaja

img16

Ms.Nayla Al Khaja